نحن مجموعة صغيرة من العرب وغير العرب، الذين آمنوا بالسيد المسيح، فتغيرت حياتهم تغييرا جذريا، ولذلك فإن هدفنا أن يؤمن أكبر عدد من العرب بالسيد المسيح، وذلك ليس لأننا نريد أي ربح مادي أو معنوي، ولكن لأننا نريد أن يتذوق العرب مدى عمق وجمال وروعة الحياة مع السيد المسيح.

 

وهذا وحده هو الذي يدعونا لنشر هذه الصفحات على الانترنيت، فعمل يسوع المسيح في حياة كل إنسان يتلامس معه هو عمل غير عادي ويغير من هذا الإنسان بشكل لا يمكن إنكاره. ونحن ندعو بكل المحبة والإخلاص، كل من لم يتعرف على يسوع، أن يضع في قلبه أن يتعرف عليه، فهو حي وكلمته المقدسة مازالت تعمل من خلال روحه القدوس لجذب كل النفوس التي تعبت من البحث عن الحق، والتي أنهكتها الخطية وآثارها المميتة على النفس البشرية.

 

قد تبدو كل هذه الأمور غريبة على العديد من الاخوة العرب، والذين تعودوا على سماع الأوامر والنواهي، أو سماع التهديد والوعيد، ولذلك نقدم لهم هذه الصورة الجديدة للعلاقة بين الإنسان والله، علاقة محبة أبدية أحبها الله لنا، والتي تجلت في شخص يسوع، فتعال أيها الأخ الكريم لنتصفح معاً هذه الصفحات الإلكترونية، سائلين الله عز وجل أن يستخدمها لجذب النفوس التائهة والحائرة إليه، لتجد الراحة عنده.